صالون مصر الثقافي بكلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة

نظمت كلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة بالتعاون مع قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة اليوم الأحد الموافق ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩ صالون مصر الثقافي بعنوان " صفحات من الحضارة المصرية " تحت رعاية أ.د/ أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة وريادة أ.د/ محمود المليجى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وإشراف أ.د/ أمينة شلبى عميد كلية السياحة والفنادق بالمدرج الكبير بالكلية.

بحضور كل منأ.د/ أمينة شلبى عميد كلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة، أ.د/ ممدوح الدماطى وزير الآثار السابق ، ، أ.د/ أحمد عثمان شلبى وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ، أ.د/ نهاد كمال الدين وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ، أ.د/ محمد عبد اللطيف أستاذ و رئيس قسم الإرشاد السياحى بالكلية ومساعد وزير الآثار السابق، د/ هانى كمال وكيل أول وزارة الثقافة وبطل فيلم الطريق إلى إيلات ، د/ جيهان محمود رئيس مجلس إدارة مؤسسة العقل الذهبى ، ، أ.د/ محمد عبد الفتاح زهرى أستاذ ورئيس قسم الدراسات الفندقية بالكلية، أ.د/ راندا بليغ أستاذ ورئيس قسم الآثار المصرية القديمة بكلية الآداب جامعة المنصورة، أ.د/ أيمن وهبى أستاذ الأثار المصرية القديمة بالكلية ، عدد من السادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلاب بكلية السياحة والفنادق وقسم الآثار المصرية بكلية الآداب،د/ محمد صبرى سرايا منسق أنشطة طلاب من أجل مصر بالجامعة ، د/ مصطفى أمين مدير الإدارة العامة للمشروعات البيئية بالجامعة، أ/ سيد الطلحاوي مدير عام منطقة آثار الدقهلية ، القس بولا رياض من مؤسسة العقل الذهبي.

وأشادت أ.د/ أمينة شلبى عميد كلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة بدعم الجامعة لتنظيم الكلية لمختلف الفعاليات الثقافية وبالجهد المبذول من العاملين بالكلية وبإدارة المشروعات البيئية بالجامعة لتنظيم هذا الصالون الثقافي, ورحبت بحضور كوكبة من الخبراء فى مجالي الآثار والثقافة وأعضاء مجلس إدارة العقل الذهبي لهذا الصالون الثقافي الذي يستهدف ربط الطلاب بحضارة وطنهم.

و أعرب أ.د/ ممدوح الدماطى وزير الآثار السابق عن سعادته بالتواجد فى رحاب كلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة ذات المكانة المرموقة مثنيا على حفاوة استقباله وعلى حسن تنظيم هذا الصالون الثقافي.

وأكد أن مصر كان لها عدة أسماء مثل كمت وتامرى " الأرض المنبتة " و أدبوى " ضفتى النيل"، وأن أول ذكر لكلمة مصر كان فى رسالة أمير كنعانى لفرعون مصر فى القرن ١٤ قبل الميلاد.

وأضاف أن لفظ ماعت ظهر فى عصر الأسرة الثانية و يعنى الأخلاق بما تشمله من حق وعدل ونظام والتى كانت تمثل الدستور الحاكم لعلاقة الجميع ببعضهم في مصر القديمة.
وأشاد بحهود الملك تحتمس الثالث فى الارتقاء بالدولة المصرية من خلال مشاركته خلال حكم حتشبسوت فى معارك فى النوبة والشام، ودوره العظيم فى معركة مجدو عام ١٤٧٩ قبل الميلاد للقضاء على أمراء الشرق الذين حاولوا إسقاط حكم مصر بعد وفاة حتشبسوت.
وشدد على أن التقويم المتبع فى الغرب أصله مصري منوها بأن بعض الكلمات المستخدمة حاليا أصلها من الحضارة المصرية القديمة مثل واحوى يا وحوى إياحة بمعنى تدوم تدوم ياقمر، شكرا وعشت أصلها عنختى ، ور ور بمعنى عظيم جدا.
ودلل على مكانة المرأة فى مصر القديمة بنصوص للملوك بتاح حتب وسنب حتب نصحا فيها الجميع باحترام المرأة زوجة وأم واخت وابن وبتسجيل عقود الزواج لحفظ حقوق المرأة وتوضيح حقوقها عند الانفصال عن الزوج.
وأضاف أن المرأة تقلدت مختلف المناصب وعملت فى مختلف المهن فى مصر القديمة

و نوه د/ هانى كمال الدين وكيل أول وزارة الثقافة بسعادته بالتواجد فى رحاب جامعة المنصورة وبحرص كافة من جاءوا للجامعة على دعم قيم الانتماء فى نفوس الطلاب من خلال استعراض صفحات من التاريخ المصرى القديم الذى سجل براعة المصريين القدماء فى كافة المجالات ونقل الغرب التقدم عنهم.

وأضاف أن مصر الآن فى أمس الحاجة لتطبيق لفظ ماعت السائد فى مصر القديمة لأهمية أن تكون قيم العدل والحق والنظام الدستور الحاكم للمصريين.
وشدد على أن البعض يقلل من حضارة وتاريخ وطنه وهذا ما يريده أعداء مصر رغم تقديس هؤلاء الأعداء لأوطانهم.

وأشارت د/ جيهان محمود رئيس مجلس إدارة مؤسسة العقل الذهبي إلى أن رسالة الهيئة العامة لصالون مصر بيت والعرب هى بناء مجتمع يعزز منظومة القيم والانتماء والحفاظ على نسيج المجتمع واحترام الآخر ورفع معدلات الوعي العام بحضارة مصر.
وأضافت أنها خلال سفرها المتواصل للخارج تدرك قيمة الحضارة المصرية مما يجعلها تفتخر بوطنها.

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أنت هنا: الأخبار صالون مصر الثقافي بكلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة

تواصل معنا

اتصل بنا

العنوان: شارع الثانوية إمتداد شارع أحمد ماهر - المنصورة - مصر
تليفون:  2218138  (050) 002